She…

Women, those feminin beings…I define them in this poem…

Some of us think, that being a woman should come with no specific expectations, and no preset restrictions. But what if these expectations are exactly what “liberate” women?

The poem is an attempt to answer the above question.

In case you prefer a pdf File…هي الأنثى…

I hope you enjoy it!

هي الأنثى…

أنصِت لِحفيفِ دمعٍ و استَمِعْ

طالتْ أنامِلُهُ جُفونَ شُرْفتيِ

و شقَّ في طريقِهِ تضاريس شِفاهي و مُقْلتيِ,

أصْغِ سيّدي لِبسْمةِ أنثى

أصغِ و استَمِعْ, لِحفِيفِ أنْثى

و مطر أُنثى…

صيفُها سمفونيّة “الفُصول” في المهجرِ

و خريفُها قصيدةُ هِجاءٍ في المخْدعِ.

فالحقيقية سيّدي أنَّ الفُصولَ و عِبْقها

تحْيا من نَفَسِ أُنْثى و تَسْتَقِي.

الفصولُ في عزْفِها مُؤنّثةُ المِزْهرِ

لكِنّها في الفصلِ مُذكّرةُ الوَتَرِ.

اِشْرَبْ من ماء عينٍ و انتشِي

فمياه العين زحفت على وقْعِ خطى المرْأةِ

فلمستْ فِيها عِطْرها و آثار حفْرِ خُطْوَةِ

لامستْها في الجدبِ, في العراءِ و سطحِ الشُّرْفةِ,

فتاقت النّبتاتُ إلى الماء و النّشْوَةِ.

لماذا يا سيّدي تَشْرَبُ, و لماذا تستقِ

مياه دمْعٍ و بُحورٍ و سُيُولٍ و أنْهُرِ؟

اذا كانت الأُنثى تقْطُرُ و تسْقي الكائِناتَ مياه سَكْرٍ و أعْيُنِ

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s